أختيار ألبوم الصور

في حوار مع المدرب حكيم شاكر : الرقص بعد كل هدف عراقي هو شعور لا ارادي

17/01/2013

حاوره - علي نوري ....... لم يتوقع أغلب المتفائلين ان يصل هذا المدرب بالمنتخب العراقي الى ما وصل إليه الان، فكثيراً من انتقد تسميته، وهناك من اعتقد ان المجاملة كانت واضحة بإعطاء مهمة تدريب اسود الرافدين إليه، لكنه أثبت يوماً بعد اخر انه مدرباً من طينة الكبار، بعد ان جعل عمله هو من يتحدث عن ذلك، صاحب ابتسامة مميزة، ورقصته الشهيرة عند تحقيق كل هدف للمنتخب العراقي جعلته تكون سمة بارزة بالنسبة له، فهو وعلى الرغم من انه يقول انها حالة طبيعية الا ان الجميع كان يتراقص ضحكاً مع ما يقوم به من رقصات كان لها الاثر الكبير لدى اللاعبين، استطاع قيادة المنتخب العراقي الى نهائي خليجي 21 بعد 25 عاماً لم يتذوق فيها العراقيون حلاوة الوصول الى هذه المباراة، منذ اخر مرة في البطولة التاسعة التي جرت في الرياض عام 1988، يتمنى ان يكون عمو بابا الثاني في العراق من خلال ما يحققه من انجاز لم تتبقَ له سوى خطوة واحدة وهو النهائي المنتظر امام الامارات، انه مدرب المنتخب العراقي حكيم شاكر الذي حاورته «الايام الرياضي» في حوار ما بعد التأهل ليحدثنا عن مشواره مع اسود الرافدين في بطولة خليجي 21، ومعنوياته بعد ان حقق النجاحات في هذه البطولة والعديد من الامور الاخرى تطالعونها في الحوار التالي..

] في البدء نقول كيف تصف مشاعر الفوز على المنتخب البحريني والتأهل الى نهائي بطولة خليجي 21؟
لا بد لي ان اقدم التهنئة في البداية الى المنتخب البحريني على هذا الاداء الكبير الذي قدموه في المباراة، وبصراحة كانت مباراة صعبة للغاية وكادت ان تفلت من ايدينا في بعض الاحيان الا اننا استطعنا من تدارك الموقف والعودة للسيطرة مجددا على اجواء المباراة ومن ثم تسييرها الى ضربات الترجيح.

] هل كنت تخطط منذ البداية لجر المباراة الى هذه المرحلة منها ؟
كلا لم اكون اخطط ان الجأ الى ضربات الترجيح، وكنت مخطط انه نعمل على انهائها لصالحنا في وقتها الاصلي، لكن ظروف المباراة وما حصل فيها جعلني فيما بعد اخطط لذلك والحمد لله حصل ما كنا نتمناه وهو ان نتأهل الى المباراة النهائية للبطولة.

] وكيف رأيت مستوى المنتخب البحريني في المباراة؟
لا يمكن لي ان ابخس حق المنتخب البحريني الشقيق الذي قدم مباراة كبيرة امامنا وواجهنا خصماً صعباً للغاية وفي الشوط الثاني كانت السيطرة له الا اننا تداركنا الموقف وعدنا الى المباراة في الاشواط الاضافية ومن ثم الى ضربات الجزاء التي ابتسمت لنا في نهاية الامر.

] شاهدناك في حالة فرح غامرة ويلتف حولك كل اعضاء الوفد العراقي من لاعبين ومدربين واعلاميين فكيف تصف تلك المشاعر التي حدثت بعد المباراة ؟
ما حصل من احتفال بعد نهاية المباراة جعلنا نفقد السيطرة على ما نفلعه، وصدقني عندما يتعلق الامر بحب العراق فإن الجميع يبكي فرحا تجاه ذلك، المشاعر اختلطت بين الفرح والبكاء، والحمد لله استطعنا من زرع الفرحة لدى الشعب العراقي ولو تعرفون ماهي الافراح التي حصلت في كل المدن العراقية لعرفتم ان العراق شعب محب وبشكل كبير لكرة القدم وان شاء الله نستطيع من اكمال المشوار بالحصول على لقب البطولة.

] هل كنت تتوقع ان المنتخب العراقي سيصل الى نهائي البطولة؟
كان لدي احساس كبير بأننا سنعمل شيئا في بطولة خليجي 21، وكنت واثقا كثيرا من ذلك على الرغم من اننا في بداية المشوار كنا نتطلع الى ان تكون المشاركة من اجل انجاح البطولة ولكي تكون من افضل اعداد للمنتخب العراقي للمشاركة في تصفيات كاس اسيا وكأس العالم.

] متى شعرت ان المنتخب العراقي دخل في اجواء المنافسة واصبح ينافس على اللقب بشكل كبير؟
بعد الفوز الذي تحقق على المنتخبين السعودي والكويتي شعرت ان المنتخب العراقي يسير بالاتجاه الصحيح، وتصاعدت التطلعات وسقف الطموحات بأن ننافس من اجل اللقب، والحمد لله عملنا عملاً كبير واجتهدنا واستطعنا من التأهل الى المباراة النهائية للبطولة.

] كيف تنظر الى المواجهة المقبلة مع المنتخب الاماراتي في نهائي البطولة؟

بالتأكيد المباراة ستكون كبيرة في كل شيء تحمل فيها الاثارة والندية وتجمع منتخبين كبيرين يتطلعان الى تحقيق اللقب، استطيع ان اقول اننا الان لا نفكر في شيء الا في كيفية تحقيق الفوز وتحقيق اللقب للمنتخب العراقي الذي افتقده خلال السنوات الماضية واتمنى ان تكون المباراة كبيرة في كل شيء من اجل اسعاد الجماهير التي ستحضر بقوة الى هذه المباراة.

] دائما ما كنت تصرح بأنك مدرب مؤقت وستنتهي مهتمك بعد نهاية البطولة هل ما زلت متمسكاً بذلك؟

نعم انا مدرب مؤقت ولم اغير من ارائي، انا جندي في خدمة بلدي ومتى ما احتاجني الوطن سأكون ذلك الجندي الذي يريد ان يدافع عن وطنه، اعتقد انني كنت في امانة واستطعت من صيانتها بشكل كبير، سأعود الى مهمتي في تدريب منتخب الشباب بعد انتهاء البطولة من اجل التفرغ التام لاعداده بالشكل المطلوب لنهائيات كأس العالم للشباب التي ستقام في تركيا العام الحالي.

] استطعت من قهر كل المدربين الاجانب الذين واجهتهم وهذا انجاز يحسب لك فهل انت متفوق فنياً عليهم؟

الحمد لله في كل المباريات كانت لدي قراءة صحيحة لها وكنت اعمل بصمت واترك التقييم للاخرين، والنتائج التي حصلت كانت خير دليل على نجاحي في المهمة ولا اريد ان اقول انني افضل من المدربين الاجانب لكنني اجتهدت وكان النجاح من نصيبي، وان شاء الله احاول الاستفادة من هذه البطولة بشكل كبير وما تحقق هو انجاز يحسب للمدرب المحلي الذي يعمل بكل جهد ويتحلى بالشجاعة والمسؤولية من اجل خدمه بلده.

] اثبتت «خليجي 21» ان المدربين المحليين هم الافضل والدليل ان من وصل للمباراة النهائية هما مدربان محليان انت ومدرب الامارات مهدي علي فكيف تنظر الى ذلك؟

ان ما حدث هو رسالة الى الجميع من ان المدرب المحلي قادر ان يعمل ويقود منتخب بلاده ويحقق النجاحات معه عكس المدربين الاجانب الذين يأتون من اجل العقد المادي فقط ومنهم من لم يستطيع ان يضيف اي شيء للمنتخب الذي يدربه والدليل مثلما قلت وصول مدربين محليين الى نهائي خليجي 21، وهذا بحد ذاته انجاز يحسب للمدرب المحلي الذي يستطيع من زرع الثقة ورفع الحالة المعنوية لدى اللاعبين ويعلمهم مفاهيم كثيرة وهذا بكل تأكيد يعود بالفائدة على مستوى المنتخب ونتائجه في اي بطولة.

]الانجازات التي تحققت للعراق في بطولات الخليج كانت مرتبطة باسم المدرب الراحل عمو بابا ما هو الشيء الذي تطمح اليه الان بعد وصول المنتخب العراقي الى النهائي؟

اطمح ان اكون عمو بابا الثاني في العراق، وهذا شيء كبير افتخر به في ان اصل الى مستوى وفكر هذا المدرب الكبير الذي حقق انجازات عديدة للكرة العراقية، اتمنى التوفيق من الله سبحانه وتعالى ان يجعلني اصل الى ما وصل اليه هذا المدرب الرائع وان اكون سببا مع اللاعبين في اسعاد الشعب العراقي الذي عمت الفرحة في ارجائه عندما نحقق النتائج الجيدة خصوصا ما تحقق في خليجي 21.

] في الختام هل تحدثنا عن الرقصة التي تقوم بها بعد كل هدف يسجله المنتخب العراقي في المباريات؟

يضحك ويقول انها ليست رقصة فقط وانما شعور لا ارادي ينتابني بعد كل هدف يسجله اللاعبين وهذا نابع من حرصي ومحبتي لبلدي ورغبتي في ان اشارك اللاعبين هذه الفرحة فتخرج الحركات بشكل لا ارادي وان شاء الله نكون قد استطعنا من تقديم شيء للكرة العراقية وان نواصل النجاحات في اي مهمة تعطى لنا لان رغبتنا في ان نخدم العراق في كل المهمات وان نحقق النجاحات فيها.

للتعليق على الأخبار والصور، نرجو التسجيل في الموقع ومن ثم الدخول باسم المستخدم وكلمة السر.
لمزيد من التفاصيل حول كيفية التسجيل والمشاركة أضغط على مساعدة
أخر تحديث: 17/01/2013