أختيار ألبوم الصور

محترف ايراني: مدرب سوري وراء فسخ عقدي مع دهوك وانسجمت مع النفط

19/04/2012

قال الايراني محمد محمديان المحترف في صفوف فريق النفط بكرة القدم، الخميس، إن المدرب السابق لكرة دهوك السوري الجنسية ايمن الحكيم كان وراء فسخ عقده مع فريق دهوك الشمالي، لينتقل الى نادي النفط وينسجم معه.
وأوضح محمديان أن "البداية كانت مميزة مع دهوك وذلك قبل انطلاق منافسات دوري الكرة العراقي من خلال تسجيل هدفين في مباراتين وديتين اقيمتا في تركيا، حيث كان الفريق يعسكر هناك تحضيرا للدوري ولكن بعد الاصابة التي تعرضت لها في ثالث المباريات التجريبية وبعد ان انهيت مدة علاجي في احدى مستشفيات العاصمة الايرانية طهران عدت ثانية للتدريبات".
وبين: "في اول وحدة تدريبية لي مع الفريق الشمالي تعرضت للتعب والغثيان بسبب التدريب القوي من قبل المدرب السوري ايمن الحكيم الذي نهرني وتجاوز علي بالكلام بسبب تركي للتدريبات وطلب من الادارة فسخ العقد معي وبالمقابل انا ايضا طالبت بترك دهوك بسبب سوء معاملة ايمن الحكيم".
وأضاف اللاعب السابق في منتخبي الشباب والاولمبي الايراني أنه "وبعد تركه لدهوك اجريت تدريبات يومية مع فريق زاخو الذي كان يشرف عليه حينذاك المدرب ناظم شاكر الذي يتولى حاليا مهمة تدريب فريق النفط وابدى شاكر اعجابه بي وعند توليه مسؤولية تدريب النفط حدثني للانتقال معه الى الفريق البغدادي وبالفعل وقعت مع النفط وشاركت معه في اول مباراتين في المرحلة الثانية امام كل من المصافي والشرطة".
وذكر أنه "انسجم بسرعة كبيرة مع باقي عناصر فريق النفط الذي يضم نخبة جيدة من اللاعبين الكبار والشباب، وسأسعى بكل قوة لمساعدة فريقي على تحقيق النتائج المتميزة من اجل انتشاله من المراكز الاخيرة في سلم ترتيب الدوري العراقي واحراز مركز متقدم وذلك من خلال تعاون الجميع فيما بينهم من ادارة ومدربين ولاعبين".
وتابع أنه "ينتظر ان يسدل الستار عن منافسات دوري الكرة للموسم الحالي من اجل العودة الى الدوري الايراني او خوض تجربة احترافية جديدة في الملاعب الخليجية كأن تكون في دولة الامارات العربية ام في قطر حيث تتميز دوريات الكرة في هاتين الدولتين بالقوة والاثارة فضلا عن وجود نجوم المنتخبات العالمية يلعبون كمحترفين في الدوريات الخليجية وايضا الدوري الايراني ينطبق عليه الكلام ذاته حيث تتميز الفرق الايرانية بالقوة وتضم صفوفها مجموعة جيدة من اللاعبين المحترفين من كل دول العالم".
وأكد أن "مشكلة الدوري العراقي تكمن في انعدام البنى التحتية وان وجدت فهي ضعيفة وما ملاعب العاصمة بغداد وبقية المحافظات الا دليل دامغ على صحة كلامي فيما يخص ضعف البنى التحتية لذلك قررت عدم البقاء موسما اخر في الدوري العراقي برغم وجود فرق قوية ولاعبين يمتلكون امكانات ومهارات كبيرة".

وزاد أنه "سبق له تمثيل عدة اندية في الدوري الايراني قبل احترافه في دوري الكرة العراقي ومن الاندية التي مثلها في ايران تراكتور سازي وذوب اهن اصفهان وشاهين بوشهير وغيرها من الاندية".

للتعليق على الأخبار والصور، نرجو التسجيل في الموقع ومن ثم الدخول باسم المستخدم وكلمة السر.
لمزيد من التفاصيل حول كيفية التسجيل والمشاركة أضغط على مساعدة
أخر تحديث: 19/04/2012